شركة مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده تكشف النقاب عن تويوتا سوبرا الجديدة

06 أكت 2019

عودة الأسطورة

سوبرا 2020 مستعدة للانطلاق

الكويت، الخميس 3 أكتوبر 2019: بعد سنوات من الانتظار والترقب من قِبل عشاق المركبات الرياضية، عادت اليوم مركبة تويوتا "سوبرا" بطرازها الجديد كلياً "جي آر" إلى منطقة الشرق الأوسط، وذلك مع إطلاق الجيل الخامس من هذه المركبة الأسطورية التي كان معجبوها ومحبوها ينتظرون عودتها بفارغ الصبر منذ فترة بعيدة، والتي ستسعدهم بالتأكيد وستلهم جيلاً جديداً من السائقين من خلال تصميمها المميز، وأدائها الاستثنائي، وديناميكية قيادتها التفاعلية المعززة.

 

وقد حضر المؤتمر الصحفي كل من السيد/ مبارك ناصر الساير، الرئيس التنفيذي والسيد/ بينغت شولتز، رئيس العمليات والسيد/ سكوت ماكنيكول، المدير العام لمبيعات تويوتا وكبار مسؤولي مجموعة الساير القابضة الى جانب مستشاري المبيعات وممثلي الصحافة والإعلام، وبحضور السيد/ تيتسويا تادا، كبير مهندسي سوبرا الجديدة والسيد/ ناويا إنوي، مدير المشروع والسيدة/ يوكو ناوا، مساعد مدير من تويوتا موتور كوربوريشن.

وقال السيد/ مبارك ناصر الساير "إنها رحلة مشوقة بالنسبة لتويوتا مع وصول شغفها بالسيارات الرياضية والتصميم والأداء الى مستوى جديد. يعود إرث هذه السيارة المميزة من تويوتا إلى 40 عاماً مضت وذلك منذ أن بدأ إنتاجها في 1978. وكما نقول دائماً "الوقت يكافئ الابتكار والمغامرة والجرأة". لقد خرجت سوبرا الأخيرة من خط الإنتاج في عام 2002، وبعد 17 عاماً، عادت سوبرا مجددًا!"

 

ولطالما اقترن اسم "سوبرا" بدقة التحكم والقوة والأداء، وهي السمات التي كانت مرادفة للأجيال المتعاقبة من هذه المركبة الأسطورية على مدى ربع قرن من الزمان؛ فقد نجحت في اكتساب سمعة مرموقة سواءً كمركبة ذات أداء استثنائي على الطرق المعبدة، أو كمنافس قوي على حلبات السباق. وتُعد مركبة تويوتا "جي آر سوبرا" الجديدة كلياً أول مركبة يتم تطويرها على الصعيد العالمي من قبل القسم المتخصص برياضة سباقات السيارات "جازو للسباقات" Gazoo Racing، والذي كان قد شرع منذ أول منافسة له عام 2007 في سباق "نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة" بألمانيا، في تنمية مركباته وكوادره، وذلك بهدف تطوير أفضل مركبات على الإطلاق. هذا وقد سخَّر القسم المعرفة والخبرة اللتين اكتسبهما على مر السنين بالشكل الأمثل لإعادة أسطورة "سوبرا" إلى الحياة من خلال مركبة تويوتا "جي آر سوبرا" الجديدة كلياً، والتي ستعيد تعريف معنى متعة القيادة للسائقين من جميع أنحاء العالم.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال السيد تيتسويا تادا كبير المهندسين ورئيس عملية تطوير مركبة تويوتا "جي آر سوبرا": "تتميز رحلة التطور التي مرت بها مركبة تويوتا ’سوبرا‘ عبر السنين بالسعي المستمر إلى تحقيق متعة القيادة التي جاءت من خلال الرابط القوي الذي يجمع بين السائقين ومركباتهم. تقدّم ’جي آر سوبرا‘ لعشاق المركبات الرياضية تجربة قيادة ممتعة، إذ تستجيب تماماً بالشكل الذي يفضله السائقون، ما يمنحه شعوراً جيداً أثناء القيادة. أستطيع القول بكل تأكيد إن التسارع الذي يوفره محرك مركبة ’جي آر سوبرا‘ سداسي الأسطوانات والمزود بشاحن توربو سوف يُشعرك بالتشويق والحماس، كما أن عزم دوران المحرك القوي يرتقي بشعور التسارع باستمرار إلى أعلى المستويات. وبمجرد اختبار السائقين لهذا الإحساس، حتى هؤلاء الذين لم يختبرون متعة القيادة من قَبل أو الذين نسوا هذا الشعور منذ فترة طويلة، فسيدركون مدى روعته".

 

وتابع تادا: "لا يتعلق الأمر بالأرقام، وإنما بإحساس التناغم والتفاعل مع المركبة، وهذا ما كنا نسعى إليه وكان اعتبارنا الأساسي خلال عملية التطوير. وتمثّل هدفنا في إضفاء المزيد من الثقة عند القيادة وإعادة تعريف متعتها بغض النظر عن ظروف الطريق، وذلك من خلال توفير أقصى درجات التحكم والثبات".

وقال السيد/ سكوت ماكنيكول: " نحن على دراية بأنه قد كان لدى بعض عملاء تويوتا وعشاق السيارات الرياضية سؤال واحد يجول في اذهانهم – هل ستعود سوبرا؟ تؤمن تويوتا بمبدأ "العميل اولاً" وبهذه الروح قررت تويوتا ان تكون اجابتها "نعم". عندما تم الإعلان عن وصول سيارة سوبرا الجديدة في وقت سابق من هذا العام، تمكنا من الشعور بموجة الاثارة حول العالم."

 

من جهته، علق يوغو مياموتو الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، قائلاً: "نحن سعداء للغاية بإطلاق مركبة تويوتا ’جي آر سوبرا‘ الجديدة كلياً لنقدم لعملائنا الكرام أفضل وأرقى تجربة قيادة لمركبة رياضية حتى الآن. تُعَد ’سوبرا‘، والتي تمتلك تاريخاً عريقاً يعود إلى أكثر من 50 عاماً، إحدى أكثر طرازات شركة تويوتا شهرةً وشعبيةً، كما تجمع بين القوة والتوازن والرشاقة، مما يجعلها توفر أقصى درجات المتعة في القيادة. ولذلك، فقد أردنا تطوير مركبة تليق بهذه السمعة الأسطورية وتنتقل بإرثها الرياضي نحو المستقبل. وأود أن أشكر كل من ساهم في تحقيق رؤيتنا وتجسيدها عبر مركبة تويوتا ’جي آر سوبرا‘ الأيقونية الجديدة كلياً. كما أتوجه بالشكر إلى عملائنا الكرام الذين لطالما كانوا مصدر إلهام في رحلتنا المستمرة نحو تطوير أفضل مركبات على الإطلاق".

 

فبعد غياب استمر قرابة 17 عاماً منذ وقف إنتاج الجيل السابق لمركبة تويوتا "سوبرا" في العام 2002، يأتي الطراز الجديد كلياً منها مزوداً بمحرك أمامي بست أسطوانات خطية، وبنظام الدفع الخلفي، كما هو الحال في جميع الطرازات السابقة. وتم الاهتمام بشكل كبير بثلاثة عناصر أساسية، وهي قاعدة العجلات، وكفاءة التشبث بسطح الطريق، ومركز الجاذبية، وبالتالي تحقيق أداء متفوق يحاكي التاريخ العريق لهذه المركبة الرياضية.

 

وللارتقاء بتجربة القيادة فقد تم تزويد مركبة تويوتا "جي آر سوبرا" بمحرك بست أسطوانات خطية سعة 3.0 لتر ومعزز بشاحن تيربو يُولّد طاقة قصوى تبلغ 335 حصاناً وعزم دوران يبلغ 500 نيوتن-متر. ويتميز المحرك بتوفير عزم دوران مرتفع حتى عند السرعات المنخفضة جداً، إذ يجمع بين شاحن تيربو ونظام حقن الوقود المباشر، والتوقيت المتغير المستمر لمآخذ الوقود والعادم. كما تم تعزيز استجابة المحرك بنظام رفع مآخذ الصمامات المتغيرة الذي يعمل على تعديل توقيت ومدّة مآخذ الصمامات لتقديم أفضل أداء. ويقترن المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي من ثماني سرعات يوفر تبديلاً سريعاٌ وسلسلاً، ويضم ذراعين لنقل السرعات خلف عجلة القيادة في حال رغبة السائق بتبديل السرعات يدوياً. وتساهم النسب القصيرة للتروس الأولى لناقل الحركة، وخاصية التحكم بالانطلاق Launch Control، والتي تُعد غير مخصصة للاستخدام على الطرقات العامة أو الاستعمال المتكرر خلال فترات قصيرة، على الانطلاق بتسارع كبير مع أقصى درجات الثبات.

 

وتتوفر مركبة تويوتا ’جي آر سوبرا‘ بنمطين من القيادة هما العادي والرياضي تتيح للسائق اختيار النمط الذي يناسب ظروف الطريق أو أسلوب القيادة، وعند اختيار النمط الرياضي لمزيد من الحماس يتم تعزيز عدة عناصر تضم كلاً من درجة استجابة دواسة الوقود، عجلة القيادة، مدى سرعة نقل الحركة، ضبط النظام التفاضُلي النشط ورفع صوت العادم. ويمكن تفعيل وضعية التحكم بالانزلاق Traction Mode ضمن نظام التحكم بثبات المركبة، وذلك بهدف توفير تجربة قيادة رياضية تفاعلية تمنح المزيد من حرية التحكم للمحترفين من خلال الحد من تدخل أنظمة التحكم بالثبات. ويتم تفعيل خاصية التحكم بالانطلاق Launch Control فقط عندما يتم اختيار النمط الرياضي مع وضعية التحكم بالانزلاق.

 

وتوفر مركبة "جي آر سوبرا" 2020 الجديدة كلياً لعشاق القيادة نظام تفاضُلي نشط يستخدم موتور كهربائي وقابض إقفال متعدد الأقراص للتحكم بمحور عزم الدوران الجانبي. ويعمل هذا النظام بشكل دقيق على التحكم بتوزيع عزم الدوران بين العجلات الخلفية عند التسارع أو استعمال المكابح، الأمر الذي يعطي المركبة زخماً أكبر عند المنعطفات، ويتم التحكم فيه من خلال نظام سلس غير متدرج يتراوح بين 0 إلى 100% بحسب ظروف القيادة. وبفضل استخدام نظام دعامات "ماكفرسون" MacPherson المزدوجة للتعليق الأمامي والنظام رباعي الوصلات للتعليق الخلفي، تتميز المركبة الجديدة كلياً بدرجات عالية من الثبات والتحكم، بالإضافة إلى مستويات استثنائية من الراحة.

 

تجسد مركبة "جي آر سوبرا" 2020 الفكرة التصميمة "كوندنسد إكستريم" Condensed Extreme من شركة تويوتا، والتي تم استعراضها لأول مرة في مركبة FT-1 التجريبية خلال فعاليات معرض ديترويت للسيارات العام 2014. وتستند فكرة التصميم إلى ثلاثة عناصر رئيسة هي قاعدة العجلات القصيرة مع عجلات كبيرة تمنحها إطلالة رياضية؛ ومقصورة داخلية أنيقة تضم مقعدين؛ وغطاء محرك طويل مع هيكل مدمج، الأمر الذي يعكس التناغم بين المحرك بست أسطوانات خطية ونظام الدفع الخلفي، إذ تتحد هذه العناصر بتصميم مبتكر يجذب عشاق المركبات الرياضية.

ويوفر تصميم "جي آر سوبرا" الجديد كلياً توزيعاً للوزن بنسبة 50:50 مع تحسين انسيابية تدفق الهواء من مقدمة المركبة ووصلاُ للجزء الخلفي. وقد اُستوحي التصميم الأمامي من الجيل الرابع من "سوبرا"، إلا أنه يأتي هذه المرة بمظهر أكثر جرأة. وتتميز المركبة بإطلالتها الرياضية، والذي يؤكد عليه تصميم الشبك الأمامي المركزي الذي يحيط به مآخذ هواء بارزة وظيفتها الأساسية تبريد المحرك. وتضم وحدات المصابيح الأمامية المميزة 6 مصابيح تعمل بتقنية الصمام الثنائي الباعث للضوء LED، وتضم إشارات الانعطاف ومصابيح الإضاءة النهارية DRL. وتتميز المصابيح الخلفية بشكل دائري متناسق وأنيق تدمج كل من مصابيح الرجوع إلى الخلف والتوقف وإشارات الانعطاف. ومن جانب المركبة، يولد غطاء المحرك المنخفض خطاً ديناميكياً يتجه من مقدمة المركبة المنخفضة إلى الجزء الخلفي، في حين تم تصميم الحافة الخلفية لغطاء المحرك والجناح الخلفي على نفس الارتفاع تقريباً، مرتبطاً بخط النوافذ الجانبية.

 

وتكتمل شخصية "جي آر سوبرا" الفريدة من الجيل الخامس بفضل تصميمها الداخلي الرائع، الذي يوفر توازناً بين ميزات الراحة الفائقة والأناقة العصرية. ومن ناحية أخرى فإن مقصورة القيادة المتأثرة بتصميم مركبات السباق ذات المقعد الواحد، تجعل السائق في قلب ومركز الحركة من خلال الجمع بين العناصر التقليدية لمركبات الـ "جي تي" GT مع المزايا العصرية. وتعمل لوحة العدادات الأفقية المنخفضة على تعزيز مجال الرؤية، بينما تم جمع عناصر التحكم الرئيسة بشكل عملي من أجل عملية تشغيل سريعة وسهلة. وتتحد لوحة العدادات والكونسول الوسطي وحافة الأبواب بسلاسة لإضفاء شعور رياضي وموحد على مقصورة القيادة.

 

وتأتي لوحة العدادات في مركبة "جي آر سوبرا" 2020 مزودة بشاشة كريستال سائل LCD بتقنية شرائح الترانزستور الرقيقة TFT قياس 8.8 بوصة تتضمن عداد سرعة دوران المحرك في الوسط وعداد سرعة رقمي على الجانب الأيسر، مما يمنح المقصورة الداخلية صورة رياضية تعكس التاريخ العريق للمركبة في عالم السباقات. وتوفر شاشة العرض الملونة بالكامل قياس 1.8 بوصة المتواجدة تحت خط نظر السائق على الجزء السفلي من الزجاج الأمامي HUD العديد من المعلومات المخصصة للسائق. كما تضم المقصورة الداخلية شاشة الوسائط المتعددة قياس 8.8 بوصة تعمل باللمس وتتضمن نظام الملاحة، ويمكن تشغيلها أيضاً من خلال جهاز التحكم في الكونسول الوسطي، الأمر الذي يوفر سهولة استخدامها دون الحاجة إلى تغيير وضعية القيادة. وتشمل المزايا الإضافية للمركبة مرآة الرؤية الخلفية الرقمية، ونظام تكييف أوتوماتيكي يشمل منطقتين يمكن التحكم بدرجة حرارة كلٍ منهما على حدة، ونظام صوتي محيط بـ 12 مكبر صوت من "جي بي إل" JBL يعمل بتقنيات الصوت عالي الدقة HiFi مع مكبر صوت مزود بـ 7 قنوات.

وانطلاقاً من حرص شركة تويوتا على توفير الطمأنينة وراحة البال لعملائها، فقد تم استخدام الفولاذ عالي الصلابة ومواد عالية المتانة لابتكار هيكل يجمع بين خفة الوزن وأقصى درجات الصلابة، ويمتص طاقة الاصطدام بشكل فعال. وتم تزويد المركبة كذلك بنظام غطاء المحرك المندفع للأعلى pop-up رباعي النقاط، بحيث يبرز غطاء المحرك للأعلى في حال الاصطدام الأمامي بأحد المشاة (لا قدر الله)، ما يُؤَمِّن له المزيد من الحماية من خلال إيجاد حيز للمساعدة على امتصاص الصدمة.

 

وعلاوة على ذلك، تضم المركبة مجموعة شاملة من مزايا الأمان والحماية، بما في ذلك 4 وسادات هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS، ونظام التحكم بثبات المركبة VSC، ونظام منع الانزلاق TRC، ونظام المكابح المانع للانغلاق ABS، BA، ومكابح التوقف الإلكترونية EPB، ونظام مراقبة ضغط الإطارات TPMS، وغيرها الكثير من الأنظمة الأخرى.

 

وتتوفر مركبة "جي آر سوبرا" 2020 الجديدة كلياً بمجموعة من ثمانية ألوان متميزة، بما في ذلك الستورم المعدني الرمادي غير اللامع المطور حديثاً والذي يمنح المركبة مظهراً يلفت الأنظار. كما تم استخدام مجموعة من الألوان المميزة التي تُعبِّر عن الأداء الرياضي للمركبة بما يتناسب مع اختيارات العملاء المتنوعة، في حين تتوفر المقصورة الداخلية بخيارين من الألوان تم تطويرهما حديثاً، هما الأحمر المتقد والأسود الكلاسيكي، واللذان يمكن أن يتناغما بزخارف ألياف الكربون أو بزخارف اللون الفضي الغامق، والذي يؤكد على الأداء الوظيفي ويعزز من أناقة التصميم الداخلي للمركبة. وتأكيداً على التحكم الاستثنائي والثبات المتفوق للمركبة، تتوفر إطارات عالية الأداء مع عجلات من الألومينيوم المعالَج قياس 19 بوصة باللون الأسود اللامع.